الأحد، 15 يوليو، 2012

آخر آيام الصيف ,,,,,









لـيــآلي صيف محمله بشووق لروح لن تعود .,

كــآنت ليالي هذآ الصيف مثقله بالحنين ,,

لم تعد فيهآ تلك النكهه الخاصه الممزوجه ببرودة ريآح السحر ..

ولم تعد سمــآت اللهفه مرسومه على صفحآت مسائي ...



,,




قتلنا الأشتياق لشخص ... لن يعووود آبدآ 




//






















السبت، 2 يونيو، 2012

أحـــن إلى أمــــي .....






 آحـن  الــــى .. خبز  آمـــــــي .,,
وقـهــــوة أمـــــــــــي .,,
ولمـــــسة آمــــــــــــي .,,,

وتكـبـر  فــيً الطفولة ..
يومــآ على صدر  أمي ..
وأعـــــشق عمـــــري لأني ...
إذآ مــــــت .. أخـجل من دمـــــع ( أمــــي  )

خــذيني أمي  إذا عدت يومـآ ..
وشــاحـــآ  لهدبك ..
وغـــطي عظامي بعشب ..
تعمد من طهر كعبك .,
وشـــدي وثاقي ..بخصلة شعر ,,
بخيط يلوح  في ذيل  ثـــــــوبــك ..

ضعيني .... إذا مارجعت
وقودآ  بتنور نـــارك  يـــآ أمي ..
وحبل غسيل على سطح دآرك .,
لأني فقدت الوقوف بدون صلآة نهــارك ..
هــرمت .. فردي نجوم الطــفولة ,,
حتى أشـــــــارك صغار العصافـير
درب الرجـــــــــوع لعــش أنتظــــارك ......

/
عندما كنت في السجن زارتني أمي وهي تحمل الفواكه والقهوة . ولا أنسى حزنها عندما صادر السجان إبريق القهوة وسكبه على
الأرض , ولا أنسى دموعها . لذلك كتبت لها اعترافا شخصيا في زنزانتي ,
على علبة سجائر , أقول فيه : أحنُ إلى خبز أمي ..
وقهوة أمي .. ولمسة أمي .. وتكبر فيَ الطفولة .. يوما على صدر أمي ..
وأعشق عمري لأني .. إذا مت .. أخجل من دمع أمي .
وكنت أظن أن هذا اعتذار شخصي من طفل إلى أمه , ولم أعرف أن هذا الكلام سيتحول إلى أغنية يغنيها ملايين الأطفال العرب .



الشاعر الكبير  ......



محمود درويش


/

 آشتقت لك  ...  آه  كم أحن ..
أحـــــن إليك يــــــا أمـــــي ..,,

الأربعاء، 18 أبريل، 2012

توكل على الله .,,



( قـــل لــن يصيبنا الا مـاكتب الله لنا هو مولآنــا وعلى الله فليتوكل المؤمنون )

/

توكل على الرحمن في كل حاجة أردت
 فإن الله يقضي ويقدر ...
متى مايرد ذو العرش أمرآ بعبده
يصيبه ..وماللعبد مايتخير ..
وقد يهلك الانسان من وجه أمنه..
وينجــو بإذن الله من حيث يحذر ,,


(منصور بن محمد الكريزي)



,,








الخميس، 12 أبريل، 2012

ضيقة البــال ...
















 والله بعد عيونك على الدنيـآ السلآم ...
آنت آول حبيب .. وآنت آخــر حبيب ..!
مــآ أضن لـــو تغيب  عيني بعدك  تنــــآم .......!!


//

مــآلذي آريده ..
ماهذا الحزن العظيم الذي  يقبض على صدري ..
آضحك معهم  .. وآلهو ..
ولمــآ آعود لهدوئي وصمتي .. آجثو ....

مالذي آريده ..؟؟

مالذي افتقده .. ولآاجده

هي أشيـاء كبيره وخفيه  لن يفهمها أحد ..

تلك  آشيائي ..
فلو كنت أميره في قصور الخيال .. لصرخت آطلبهـآ ..
لو ملكت كنوز الفراعين وسلآطين هذآ الزمـآن ..لآفتقدتها ..
لآآريد من دنيـــــآكم شيئــــآ صدقوني ...
لآاريد سواهـــآ .....

أحلامي .. طموحاتي ..خيالاتي ..
شعوري ..آحساسي .. عاطفتي ..
كيـــــاني ..كبريائي ..انسانيتي ...
دموعي ..واحزاني ..وضحكاتي ..

لن يهبها لي آي  آحد منهم ......لآاااأإأإا





//




يارب /  فرج  عني  ضيقة البـــــآل .,,







الاثنين، 2 أبريل، 2012

حلــم فقدانــه ....!!





بماذا تفسر حالة الشوق ... لشخص


لم يعد في الوجود .. ولن تجد له أي أثر..؟؟


تعرفه جيدآ ..فقد قضيت معه آجمل ايام حياتك ..

كنت تخاف عليه آكثر من خوفك على نفسك ..

دائمـآ ماكان يراودك حلم فقدانه ..

فتبكي وتبكي في المنام ...

ولكنك تستيقظ كل صباح على صوته ..

وترتاح لوجوده ..

وتهدأ نبضات قلبك المتسارعه .....

فتنهض وآنت تسلم جثمانك الى احضان الارتياح ..



,,


الى أن فتحت عيناك يومــآ على كابوس  مؤلم ..

تتسائل بذهول ولاتستوعب أبدآ ....

أنت تعلم بأنك تخطيت حواجز حلمك وأسواره

وبأنك بت على ارض الواقع .........!

لم يعد هناك من احلام  ولآ نووم ...!!

هل لازلت تحلم ...؟؟!!

لآ ...

إنه الحلم

الذي ضللت تخشى وقوعه منذ سنوات طواااال

إنه حلمك اللذي بات يطاردك ...

هاهو قد آتى ..

الآن حان وقت المواجهه لآتخشى شيئآ ..

إنهافقط  لحظة الحقيقه ...

لتكن قويـآ .. إستجمع قواك لتسأل

لآ ..هونآ عليك فأنت تعرف الإجابه مسبقآ ..

أين هـــو  ؟؟؟؟


[ لقد مـــــــآآآت


لن تجده ... ولن تسمع صوته آبدااا

ذهب دون ان يترك لك موعدآ ولا وعدآ ..

ولا تدري له عنوانــآ ..

تجري عيونك بينهم ... تبحث عنه ...

لكنك لآترى إبتسامته الودوده

بين وجوههم البائسه ...

وهنا  يتأكد لك بأنهم قد حظروا  لمواساتك

في وفااااااته ....

تصرخ بداخلك مليوون الف صرخـــــه

مات ؟؟

مــــآت ؟؟


الى آن تخبو  صرخاتك وتنطفي ...

((  آآآه ليتني مت قبله .. ليتني مت قبله .. ))

تقولها  لتسمعها  لآفااااق الكوون

إلآ من حولك ....

عفوآ  فليس بإستطاعتهم سماع  آلآم اشتياقك ...


مات ..... مات .......... مات

..........................!!!؟؟؟




//







عجبت لتطويح النوى  من نحبه ....
وتدنو  بمن لآيستلذ له قرب ...!






//





الخميس، 1 مارس، 2012

ولست فيهم .....















قال ابراهيم بن ادهم .. مرض بعد العباد ... فدخلنا عليه نعوده ..

فجعل يبكي  ويتأسف .... فقلت له : على مــاذا تتأسف ؟؟

فقال : على ليلـة نمتهـــآ .. ويوم أفطرته ...

وســـاعه غفلت فيهـــآ عن ذكر الله ....

وأبكي بأن يصوم الصائمون ولست فيهم ..

ويذكر الذاكرون ولست فيهم ..

ويصلي المصلون  ولست فيهـم ...







بكت عيني وحق لهــا بكاها      على نفسي التي عصت الإلهـا

ومن أولى بطول الحزن منها     وبالأثـآم قد قطعت مداهــــآ

فلا تقوى تصد عن المعاصي     ولاتخشى الإله ولآتناها ..!

تتوب من الإساءة في الصباح    وتنقض قبل ان يأتي مساها

وتنكث عهدها حينـآ فحينـــــآ     كأن الله فيه لآ يرآ هـــــآ ؟؟

وتقعد عن حدود الله عمدآ  ..     وتبغى دائمآ  مالآ  وجآهــآ ..؟؟!!










قدم إعتذارك وأمضي في سبيلك .....








إعتذار وندم ........


أيتطلب الإعتذار أن يكون وقعه قاسيآ على الغير ..؟

وخروجه من اعماقنا يكون أصعب ..؟؟

كيف يكون جزاء من أحسن  عملآ ..

وجزاء من يستحق حقـآ  الجزاااء ؟؟




دائمــآ ماتقودك سذاجتك الى الوقوع بحفر المشاكل ..

فتنهض ولكن بعد أن لطختك التهم بأوحالها ..!!

تعاود لملمـة نفسك والمسير في ردهات الحياه المظلمه ..
تحاول مرارا  أن تبعد نفسك ولآتقحمها في احاديثهم ولآ في شئونهم
تريد ان تمارس فقط  (( حقك في العيش )) ...!!
وتمر بك الأيام .. تتخبطك الأحداث ... ويصادفك البشر ...
ويدفعونك من جديد على التصرف فيما ماتمليه عليك طبيعتك وفطرتك ..
فهذا هـو أنت ..... لن تتلون ولن تجيد ارتداء الأقنعه ...
ولكن بدون قصد منك تبتل يداك ....
وتكون مذنبــآ .....!
ويأتي من يكشر لك عن انيابه .....
والأخر يطلب منك الاعتراف والمواجهه ......!
وآخرون يسخرون منك ليثبتوا لك بأنك فعلا  لم تتغير ....!!
تدوسك اتهاماتهم  وتفجر رأسك أصواتهم ..
تدور  وتدور وتدور

وتصرخ باكيــآ ...


مــآالذي فعلته ؟؟
عدت الى نفس الخطــآ ........!


ولاتخرج من تلك المعركه ......
إلآ وأنت وحدك ... الخـآســر .................!





الجمعة، 17 فبراير، 2012

الحب لآيسكن اعالي السطوح ..!!










فتحت ابواب الشرفه الخاصه بغرفتها .. ووقفت تبحث عن الهواء  بلآ فائده ..

فالحزن آثر إلآ ان يجثو على صدرهآ الليله .. ولم تستطع ان تتنفس ..

تاهت نظراتها في المدينه الصاخبه .. مع ان ساعات الليل قد دنى أجلهــآ ..
ولكن الشوارع غصت بأنوار السيارات المسرعه .. تقل بها أصدقاء الليل والسهر ..
وأصوات الغناء والضجيج تتسلل من احدى الملآهي القريبه ..
بينما استمرت الرياح البارده بمراقصة  فستانها الرقيق
وكأنما تحاول سرقته من على جسدها الغض ..

أطالت هي  الوقوف بملل ............

وفجأه نظرت الى سطح البنايه المجاوره  الذي كانت تطل عليه شرفتها ..

وكأن شبحـآ يقف و ينظر اليها ....!
لآ لآ .. لم يكن طيفــآ ... كان شخصآ ينظر اليها .....
من هذا .. ولما يطيل التحديق بي .. قالت في نفسها ....!!
ومالذي يجعله يقف هنا وفي هذا الصقيع ....
لآبد وانه خرج ليستمع لأصوات الغناء ....!


طالت  اللحظات الصامته ...
واخذت تتظاهر باللا مبالاه  .. وتلعب بخصل شعرها ..
وتسترق النظر اليه .....
 ولكن لآ ..... لآبد انه معجب بي ..!
 إنــه يحبني ..... نعم .!!

اصابها شعور جميل ....
بل هي سعيده جدآ .......!

هل هذآ من سأحبه ؟؟ سيكون حبيبي ...!
سيسمعني كل الاشعار والأغاني وسيهديني رسائل غرام ورديه ..
سيلقي على شرفتي عناقيد الياسمين .. وحدائق الأمل والحب ..
سأتباهى أمام صديقاتي بالمدرسه عن ذلك الشاب الذي يعشقني ..
الشاب الذي  يسكن السطح المجاور لنا ....!!


أشعل هو سيجارته ومازال يقف هناك .. على الطرف الآخر ..
ينفث خيوط الدخان من صدره .. وتكاد تصلها رائحته ..
جلس على  حافة الجدار ...معلقآ نظره اليها  يفكر ويفكر ويفكر ........
تعانقت العيون طويلآ .. تخطت كل الحواجز والجدران والمساحات
التي كانت تفصلهما .....

لأول مره ينبض قلبها بهذه القسوه ..
لم تشعر بهذا الاحساس من قبل .....

فقد كانت ومازالت تلك الطفله ذات  الرابعة عشر ربيعـآ  ..!
ولكنها كبرت .. وكبرت معها آحاسيسها الأنثويه ...
هي لآتريدها  ولكن شئ مــآ يجبرهـآ ... شعور داخلي لآتستطيع ان تهزمه ..
تريد ان تبقى الطفله البريئه صاحبة الابتسامه النقيه الطاهره ...!

ولكن يال السخريه هي  الآن قد اعجبت بشخص لآتعرفه ....
بمجرد أن نظر واطال النظر اليها ..!!

توقفت افكارها فجأه على حركاته ...

فإذا به يرمي بسيجارته ...
وينهض من مكانه ..إتجه  نحو  حبل كان يمتد على السطح  ..
وتناول قميصه من على الحبل .........................!!
ومضى في طريقه ....

توقفت نبضاتها من غرابة الموقف ..
ماذا يفعل ؟؟ الى اين يذهب ...؟؟
لم تستطع ان تفهم ...

دخل هو  الى غرفه صغيره في زاوية المكان ....
وماهي الا ثوان فقط ....! وأطفأ نور الغرفه الخافت .....!!

..

مالذي يجري ....! آهــآ آ آ

وابتسمت ...... وهي تلملم شالها من على كتفيها وتضمه اليها بقوه ..
ارتعشت ..منذ  لحظات لم تكن تشعر بالبرد .. وهاهي ترتجف الآن ..!!

ابتسمت ....... وضحكت ...!


أوه  مازالت صغيره  ...!
ومايزال تفكيرها طفوليــآ ..
لم  يجلس هناك لأجلها ... ولم ينتبه لوجودهــآ بالأصل ...!

(((  كان ينتظر قميصه ليجف بعد ان غسله على يداه ....
وذهب  للنوم إستعدادآ  ليوم عمل شــآق ...!! )))


عادت اصوات الغناء تعلو في المكان ...
وعم صمت طويل على شفتاها ...
وقد ارتسمت عليهما ابتسامه كبيره ...
اخذت تنظر الى السطح المظلم ...!!
وتسللت دمعه صغيره الى خدهـآ ..

هذه المره ... حسمت الأمر
وعادت الى غرفتها ......... واغلقت نافذتها وقلبها طويلآ ..


بعد ليله  كانت من أولى  لياليها ولحظاتها الحزينه !!





/










مو كل من يعرفك .... يحبك .....!!

آو  يخاف عليك ....!

آو حتى  تهمـــه ......!







,,





يــــذكـرني رحيـلك ..








 يذكرني رحيلك ..مجلسٍ  باقي على حله ..
مداهيل الرجال الي تنومسنا مواطيها ..
هنا سليت سيفٍ يوفي  الثارين من سله
هنا علقت رمحن يطعن الجوزآء ويطفيهــآ ..
هنا بينت مصحفك الكريم  ودلــنا دله ..
معك نبدى مواعيد الكلام  وننتهي فيها ..
هنا ساقيت غصن من غلا كنا تحت ظله
نسولف بالغنا يابـــــايع  الدنيا وشاريهـــآ
هنا كان الرجااال جبال ماتقبل خنا الزله
عمايمها سحاب واابله  باقي مواضيهــآ ..
رجال لو تشوف الماء غدر ماشربته لله ..!
نبت عشب الرضا ياسيدي بأول مغازيها
هل التوحيد وكنوز العلوم  ونصرة المــله ..
رجااال يضحك التاريخ لأولهـــآ وتــــاليها ..
هنا ماضيك ورياض الخليل الي رعى خله
شربنا عذبها مــــــدري لعبنا في مغانيها ..
هنـــا  تخنقني العبره .. وانا اكتب يارسول الله ..
على قبرك ( نسيت الناس ) حاقدهــــا وحانيهــــآ ..
ويهناك الوفــا  قبرٍ  يضمك في ثرى تـــــله ..
مادامه بين فردوس الجنان  وبين منشيهــا .
وآنا لآمن ذكرت فراقك اللي في يدي غله ..
نسيت ان الليالي شيبتني من بلآويهـــــآ ..
على بعد الزمان اللي يعقد الحبل ويحله ..
ليـــامني ذكرتك طـــاحت  الدمعه وراعيهـآ ..
ســلآم  الله  مــاهز الصبا نسرينه وفـــــــله ..
على الطفــل اليتيم اللي عطـــآ الدنيا معانيهـــآ .....


للشاعر : خالد العتيبي ,,



//








بكى الرسول صلوات الله وسلآمه عليه ..
فقالوا :  مايبكيك يارسول الله ..؟؟
قال عليه افضل الصلآة واتم التسليم ..
آشتقت لأخواني ....!
قالوا : أولسنا اخوانك يارسول الله ؟؟
قال :  لآ .. أنتم اصحابي ..

أمـــا اخواني فــقومٌ   يأتون  من  بعدي
يؤمنون بي  ولآ يرونــــي ..






,,


الخميس، 16 فبراير، 2012

الثلاثاء، 14 فبراير، 2012

إنــا كفيناك المستهزئين ..





















نقلآ عن صحيفة سبق ...



كشف الدكتور خالد الشايع الأمين العام المساعد للهيئة العالمية للتعريف بالرسول صلى الله عليه وسلم ونصرته " معلومات مؤكدة من مصادر عليا، أن الكاتب حمزة كشغري المتطاول على الله والرسول الكريم، والذي تم استعادته وتوقيفه, تلقى دعماً مادياً ولوجستياً من أشخاص محددين يشتركون معه في الفكر والغايات، بداية من تهيئة سفره عبر أكثر من دولة، ثم استقباله وتخبئته في مكان مجهول بماليزيا، مع محاولة تسييس قضيته, وأن صعوبات كبيرة واجهت قضية استعادته لولا فضل الله ثم مساعي خادم الحرمين لحماية جناب النبي الكريم.

وأضاف: كان حمزة كشغري وقبل أن يصدر الأمر بالقبض عليه قد أحس بالنكير الشديد من المجتمع السعودي بأسره، خاصة من العلماء، فبادر بالهرب من المملكة خلال أربع وعشرين ساعة، محاولاً تعمية أثره بالتنقل بين عدة دول، الأردن والإمارات وماليزيا، ليصل بعدها نيوزيلندا لطلب اللجوء إليها.

وأضاف: برغم الصعوبات التي اكتنفت قضية استعادة كشغري إلى المملكة، إلا أن الله تعالى وبما جعل من الحماية لجناب نبيه محمد عليه الصلاة والسلام، ثم الاحترام الكبير الذي يحظى به خادم الحرمين الشريفين لدى السلطات الماليزية -كما في غيرها من دول العالم- جعلت الحكومة الماليزية تبذل المساعي الحثيثة لتحديد مكانه، حيث بقي هناك مختبئاً في مكان مجهول حتى مكَّن الله منه.

 وقال الدكتور خالد الشايع: إن هذه العواقب المخزية والنهايات البئيسة بانتظار كل من يتطاول على الله تعالى أو يستهزئ بالرسول عليه الصلاة والسلام، أو يسيء لمقام النبوة، مصداقاً لقول الله تعالى: (فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) [النور: من الآية:63] ولِمَا ضَمِنَه الله من حماية جَناب نبيه محمد عليه الصلاة والسلام، إذ قال سبحانه: (إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ) [الحجر:95]. ولأولئك الذين يتعاطفون أو يدافعون عمَّن يؤذي الله ورسوله نصيبٌ من الوعيد، وليسوا بمنأى عن سطوة العدالة، وقد قال الله تعالى: (وَاللّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَن يُرْضُوهُ إِن كَانُواْ مُؤْمِنِينَ) [التوبة: 62].





/



وأنا هنا أتابع بأسى وأسف وقهر ..


ويتابع المجتمع السعودي والاسلامي تطورات قضية الكاتب
الذي تطاول على الرسول الكريم  صلوات الله وسلآمه عليه ...

ولم يكتفي بهذا القدر بل كرر  في تغريداته على التويتر انه غير

معترفآ بوجود الله ..

وكان يقول فيما معناه .. اين الله عن كل هذا الظلم الحاصل ..!

تعالى الله عن قوله .,

وتناسى هذا الانسان الضعيف .. بأن الله هو  ارحم الراحمين ..

لآيرضى بالظلم ابدآ .. ولكنه يبتلي الانسان ليختبر مدى ايمانه وصبره..


وان الله يمهــل ولآيهمــل ..




ربنا لآتؤاخذنــآ بما فعل السفهــآء منـــآ ,,



,,




الثلاثاء، 7 فبراير، 2012

اقتلني ..



لايقتلني سوى عيونهم  ونظراتهم البريئه

وهم يتسائلون عما يحصل من حولهم ..

انهم يشاهدون القتل والبكاء والدمار

وتعجز قلوبهم الطاهره عن استيعاب الموقف ..

تسألني لمـى  ( لاتتعدى الخامسه من العمر )

تقول .... ليش يصير كذا في عالمهم ..!
قلت .. لآ عادي  كأفلام الكرتون التي تشاهدونها ..
قالت مستنكره ... لآ ..!
وقالت كما سأكتب  هنا بالحرف الواحد ...
في افلام الكرتون لايتقاتلون .. يأتي اليهم وحش
وفتيات القوه  تحل المسأله ..!

قلت ولكن يحصل حرب .. ( بما انها تفضل الحديث بالفصحى )

قالت .. لآ إنهم  يسوون الامر .. فليس الناس من يتقاتل فقط الاشرار ..!
ويأتي العمده ..! عمدة المدينه ويحل الجريمه ..
أعني ان فتيات القوه تقوم بكل العمل .. ولآ احد يموت ..!!

الى هنا انتهى كلآم لمى الطفله ذات الخمس سنوات .....

وهي مستغربه ...وتردد البشر لايتقاتلون .. فقط الاشراااار !!




لآتستغربي ياعزيزتي ...... كفاك الله شر اشرار  هذا العالم ...


ومآ أجمل عالمكم النقي الطــآهر .,



/


الاثنين، 6 فبراير، 2012

قـال الوداع وقلت .. مع السلآمـه !!









جو الرياض عقــبك تزايــد ظــلامه ** ماهــو بمثــل أول تشــعشع بالأنـــوار

وعيــــوني عقـــبك عايفــات منامه ** من زود أبكاهن يالغضي أشتكى الجار
والجسم عقـــبك ناحلات عظــامـه ** مــاباقي ألا أقـــوم للقبـر زوار
عــــجل علـــيه ياظــبي العــدامه ** عجل ترا قلب المولــــع علــى نــار
يازين أنا أدرى منك وأخشى الملامه ** واخــــاف من هرجــــة حسود وغــــدار
حـــــبك جديـــد ولا عرفنا مرامــه ** والخاتمــه يامالك الروح وش نـار
أبي السلامه مير مامن سلامـــــــــه ** والظاهر إني من قصيريـن الأعمـــار
على ولــــــيف هـــزني في غرامــه ** هز العواصــــــيف القــويه للأشجــار
قـــــال الوداع وقــلت مـع السلامه ** عسى الذي ودوك يعطــون الأضـــرار






أبيات أعجبتني


للشاعر الراحل / محمد بن سعيد بن سويلم العلوي






/



السبت، 4 فبراير، 2012

غـدآ نلقى الأحبه .. محمدآ وصحبه ....












مايحدث الآن .. محزن جدآ ..

مشـاهد مبكيه .. لحد الألم ..

مــاذنب كل نفس تزهق .. وكل طفل يموت ..

وكل فتاة تغتصب .. وكل شاب يعذب حتى الموت ..

لاحول ولاقوة الا بالله ..




و العالم  يشاهد بصمت  .......

المهم انهم  في مأمن عنها .. تنازل الكل حتى عن انسانيته وصدقه ..

نحن نختبئ خلف الجدران وفي الغرف الدافئه ..وهم يقتلون ..
فقط مانستطيع فعله .. هو مشاهدة الأخبار ...!
والأخبار العاجله التي لآادري لمن يستعجلون بثها ..؟؟
فلا شيء يدعــو للعجله ....!!!

سوى تلك الأروااح التي تستباح بدم بااارد ...

مات من مات .. وبقي اللآلآف ممن يقبع تحت الظلام ..

متجمدآ خلف قهر الصقيع .. وقلة الحيله  .. ومخالب الجوع تنهش جسده ..

مات من مااات

وبقي الكثير من الاطفال اليتامى والنساء الثكلى والشيوخ المرهــقين ....


ونحن .. مابأيدينا سوى مشاهدة الظلم والاستبداد  والعالم بأسره عاجز ....



الليله اصبنا بخيبة أمل كبيره ... لم يستطع قادة العالم ان يقرروا

في حل ينهي هذه  المأساة المستمره على ارض سوريا ...

لاحل .... لانهاية لهذا الموت الا الموت ...

الى ان يموت الشعب .. ولآيتبقى شعبآ لكي يحكمه ...!!


سيبقى لوحده  مع حكمه الذي كان اغلى من دمــآء الجميع ....




....



هنيئآ لكل من مات شهيدآ .. وقتل بلآ سبب ...



فغدآ  نلقى الأحبــه محمدآ وصحبـه ..................








,,





الاثنين، 30 يناير، 2012

لا تـكــــذبــــي ...
















 متعـــبة القوى .. منهكة  الخطى ..
ترمي نفسهــا خلف حزنها الدفين ..
تتصنع القوه  بلآ رجـــــــا ..

تحاول تقليد من حولها
من شخصيات مترفه بالإبتسامات
لآ تستطيع .. ولآ تقوى ..!


تتعمد الصمت .. والبكاء أحيانـــا
ومامن جدوى ..!

لن يدري بحالها أحد .. وأن سألها أحدهم
عن أحوالها ... تردد
: أنا بــــخـير  .......... ولآمن شكوى .. !


ويال  الأســـف .. يستمر كذبك ..









إذآ  مـــازلتي  تكذبين  ياسيدتي ...؟؟

هه هه  ههه ههه  آنتِ  كـــــاذبه  كما قالوا عنك دومـآ ..!

اعترفي ..فانتِ   مازلتي   ترددين  طقوس الحزن ..
وتستلذين  بتعذيب  وتأنيب  نفسك ؟؟
مازلتي ضعيفه  وتمثلين  دور  الشراسه ..
المتجرده من كل عاطفه ودفء ..

لما كل هذا  الآلم ؟؟

لآتكذبي ........







وإن جائـــــوآ  اليكِ  مجبره ..

آرمي نفسكِ  في احضانهم باكيه ..



آصرخــــي .. تكلمي ..


اخرجـــي  ما بداخلك ..

آشرحي لهم  كم  آنتِ  جريحــه ..

لعلهم يتفهمـــون أمرك  ..

ويهموا لأنقاذ  روحــــــك .,
لعلهم يتــداركوا  كل  ماأنتي عليه من آســى ..
ويضمدوآ  آثار طعنات ٍ  وُجِهت  لك بالخـفــى  ...


قولي لهم  .. بأنك لستِ  قويه  كما يجب !


قولي ..... ولآ تصمتي ..







بالرغم  عن قلبك القاسي ......



قولي بأنكِ  قد آشتقتي لهـــم  ........!!!











/



الأحد، 29 يناير، 2012

صمــــت ..,,



















لـمـــآ  تشعل بيدك  شمعه  لتنير طريق  الغير ..
فتجد أن  الشمعه  قد ذااابت  وآحرقتك  بلهيبها ..

فاعلم جيدآ   بأنك  :   غــبـي  ..........!











/






- قصيدة للشيخ أبي القاسم السهيلي رحمه الله









يا من يرى ما في الضمير ويسمع

أنت المعـد لـكل ما يـتـوقـع


يـا مـن يرَجـَّى للشــدائد كـلـها

يا من إليه المشتكى والمفزع


يا من خزائن رزقه في قول كن

أمنن فإن الخير عندك أجمع


مالي سـوى فـقري إليـك وسيلة

فبالافـتقار إليـك فـقري أدفع


مالي سـوى قرعي لبـابك حيلة

ولئـن رددت فأي باب أقـرع


ومن الذي أدعو وأهتف باسمه

إن كان فضلك عن فقيرك يُمنع


إن كان لا يرجوك إلا محسن

فالمذنب العاصي إلى من يرجع


حاشا لجودك أن تقنط عاصيا

الفضل أجزَلُ والمواهب أوسع








انتهى  .. ,







الأربعاء، 25 يناير، 2012

يـــآ نفسي .. بالله كفاك













عندما تكون بأمس الحاجه لمن يقف بجانبك ..
عندما تكون نادمــا ولآحيلة لديك ..
عندمـــا تثق وتغدر بك الثقه ..
ليس لديك  مـــاتقوله ......
ليس لديك حلآ سوى الصمت الموجع ..
فأنت  نادم  لكلمه استودعتها سر من ضاق به السر ..
نادم على كلمه كـــان من الأجدى ألآ تخرج من الأسر ..
ليتها بقيت حبيسة صدري  ولم أرى مالآ يســر ...!

افكر طويلآ  .. لما حدث كل ذلك ..؟
وماذا جنيت أصلآ .. وماذآ جنت صاحبتي سوى القهر ..
ضنت بأني اتراقص وأزهو  بسرد قصتها على كل من أقابل ..
وتناست  بأني بشر وزلت قدمي  عن طريق الخطـــأ .
لمره واحده ...أخطأت وفي مكان وزماان لآيحتمل الزلل ..
هل تعلمون  مالذي  قتلني ؟؟
ليس غدري بهــا .. ولآ ثقتي بمن لم يكن محل الثقه ..
ولآ خطأي الكبير  .......
ولأ من صدمتي بمن  آاعطيتهم الأمان في ساحات عالمي ..
ماقتلني كانت   كلمات بسيطه .. بكيت لأجلها طويــــلآ ...
(  هل ترضين لنفسك ........!!
لآوالله لآ ارضى .. ولم أرضى بكل ماحدث ...
ولكن حصل ماحصل  وكان  درسآ  كبيرآآآ


علمتنا الحياه ومازالت تعلمنا ..
ضننتني قد  شبعت دروســــآ .. ولربما الحيـــآة لم تشبع .,
ربما مازال   ينتظرني  الكثير ..
ربما سأضــل  أعاني من قسوة  دروسها طوال وجودي فيها ..
الى أن انقل جثه هامده ....!
رووح لم تجد من يحتويها .. ولآ من يحسن التعامل معها ,
روح  لوثتها  مرارآ  وتكرارآ  بأخطائي القاتله .,
حتى  ملت  مني .. ومنهم ومن الدنيا بأكملها ,,


,
ربــــــآه آرحمني ., اجعلني اعيش بسلآم .,
لآ أريد ان أؤذي أحدهم  دون علمي ..
لآاريد ان اعيش
بلآ شعور .... وبلآ هدف  مع كل تلك الطيبه التي احملها
وتعبت من أثقالها ..
لآ أريد سوى أن اكون  وحيده لأني تعبت
تعبت جدآ  من هذا الجسد الذي اعيش فيه واتنقل به .
تعبت من أسمي وكياني وكل حياتي ..
كرهت كل شي يربطني بشخصيتي ..

من أنا ......؟؟
إنسانه لايرتاح لها الجميع .,
إبتداءآ  من أقرب النااس اليها ...
وانتهاءآ بغرباااااء لآيعرفون الرحمه .,
أنا لآاتناسب في التعايش معهم ..
فلن يقوى على مبادئهم قلب ضعيف كقلبي ..
لآيريدون من كان ضعيفــآ بلا شراسه ..
على الأقل ليستطيع ان يدافع عن نفسه ..
بأن يجادل ويناقش ويناضل لأيصال فكرته ..




رباه ........ خذ بيدي ,
والهمني الرشد وطريق الصواب .,
آستغفر الله  ان خانني التعبير ..



"


متنفس للــروح  .,



النفس شيهانه على كــف صقار ..
وصيد الخــطـــا يشبه لــــ ..
....... صيد الحبارى ..!
بعض البشر قبل الخطــــــــــا يبدي أعذاااار
وبعض البشر .. يخــــــطــــــي ...,,
ولآ هــــــو  بدآآري ...!

,,


قد كنت أشفق من دمعي على بصري
فاليوم كل عزيزٍ بعدكـــــم هـــــــــانَ ..
وهكذا كنت بين أهلي ووطني ....
إن النفيس  غريبٌ  حيثما كانا .,
"






أستودع الله نفسي .. آللهم أصلحها .. وأصلح أحوالي .,
بدل آحوالي .....يارب
آرحمني ... آرحمني  من شر نفسي  يا ا ا  الله  .. 
,,