الخميس، 1 مارس، 2012

قدم إعتذارك وأمضي في سبيلك .....








إعتذار وندم ........


أيتطلب الإعتذار أن يكون وقعه قاسيآ على الغير ..؟

وخروجه من اعماقنا يكون أصعب ..؟؟

كيف يكون جزاء من أحسن  عملآ ..

وجزاء من يستحق حقـآ  الجزاااء ؟؟




دائمــآ ماتقودك سذاجتك الى الوقوع بحفر المشاكل ..

فتنهض ولكن بعد أن لطختك التهم بأوحالها ..!!

تعاود لملمـة نفسك والمسير في ردهات الحياه المظلمه ..
تحاول مرارا  أن تبعد نفسك ولآتقحمها في احاديثهم ولآ في شئونهم
تريد ان تمارس فقط  (( حقك في العيش )) ...!!
وتمر بك الأيام .. تتخبطك الأحداث ... ويصادفك البشر ...
ويدفعونك من جديد على التصرف فيما ماتمليه عليك طبيعتك وفطرتك ..
فهذا هـو أنت ..... لن تتلون ولن تجيد ارتداء الأقنعه ...
ولكن بدون قصد منك تبتل يداك ....
وتكون مذنبــآ .....!
ويأتي من يكشر لك عن انيابه .....
والأخر يطلب منك الاعتراف والمواجهه ......!
وآخرون يسخرون منك ليثبتوا لك بأنك فعلا  لم تتغير ....!!
تدوسك اتهاماتهم  وتفجر رأسك أصواتهم ..
تدور  وتدور وتدور

وتصرخ باكيــآ ...


مــآالذي فعلته ؟؟
عدت الى نفس الخطــآ ........!


ولاتخرج من تلك المعركه ......
إلآ وأنت وحدك ... الخـآســر .................!





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق