الأحد، 15 يوليو، 2012

آخر آيام الصيف ,,,,,









لـيــآلي صيف محمله بشووق لروح لن تعود .,

كــآنت ليالي هذآ الصيف مثقله بالحنين ,,

لم تعد فيهآ تلك النكهه الخاصه الممزوجه ببرودة ريآح السحر ..

ولم تعد سمــآت اللهفه مرسومه على صفحآت مسائي ...



,,




قتلنا الأشتياق لشخص ... لن يعووود آبدآ 




//






















السبت، 2 يونيو، 2012

أحـــن إلى أمــــي .....






 آحـن  الــــى .. خبز  آمـــــــي .,,
وقـهــــوة أمـــــــــــي .,,
ولمـــــسة آمــــــــــــي .,,,

وتكـبـر  فــيً الطفولة ..
يومــآ على صدر  أمي ..
وأعـــــشق عمـــــري لأني ...
إذآ مــــــت .. أخـجل من دمـــــع ( أمــــي  )

خــذيني أمي  إذا عدت يومـآ ..
وشــاحـــآ  لهدبك ..
وغـــطي عظامي بعشب ..
تعمد من طهر كعبك .,
وشـــدي وثاقي ..بخصلة شعر ,,
بخيط يلوح  في ذيل  ثـــــــوبــك ..

ضعيني .... إذا مارجعت
وقودآ  بتنور نـــارك  يـــآ أمي ..
وحبل غسيل على سطح دآرك .,
لأني فقدت الوقوف بدون صلآة نهــارك ..
هــرمت .. فردي نجوم الطــفولة ,,
حتى أشـــــــارك صغار العصافـير
درب الرجـــــــــوع لعــش أنتظــــارك ......

/
عندما كنت في السجن زارتني أمي وهي تحمل الفواكه والقهوة . ولا أنسى حزنها عندما صادر السجان إبريق القهوة وسكبه على
الأرض , ولا أنسى دموعها . لذلك كتبت لها اعترافا شخصيا في زنزانتي ,
على علبة سجائر , أقول فيه : أحنُ إلى خبز أمي ..
وقهوة أمي .. ولمسة أمي .. وتكبر فيَ الطفولة .. يوما على صدر أمي ..
وأعشق عمري لأني .. إذا مت .. أخجل من دمع أمي .
وكنت أظن أن هذا اعتذار شخصي من طفل إلى أمه , ولم أعرف أن هذا الكلام سيتحول إلى أغنية يغنيها ملايين الأطفال العرب .



الشاعر الكبير  ......



محمود درويش


/

 آشتقت لك  ...  آه  كم أحن ..
أحـــــن إليك يــــــا أمـــــي ..,,

الأربعاء، 18 أبريل، 2012

توكل على الله .,,



( قـــل لــن يصيبنا الا مـاكتب الله لنا هو مولآنــا وعلى الله فليتوكل المؤمنون )

/

توكل على الرحمن في كل حاجة أردت
 فإن الله يقضي ويقدر ...
متى مايرد ذو العرش أمرآ بعبده
يصيبه ..وماللعبد مايتخير ..
وقد يهلك الانسان من وجه أمنه..
وينجــو بإذن الله من حيث يحذر ,,


(منصور بن محمد الكريزي)



,,








الخميس، 12 أبريل، 2012

ضيقة البــال ...
















 والله بعد عيونك على الدنيـآ السلآم ...
آنت آول حبيب .. وآنت آخــر حبيب ..!
مــآ أضن لـــو تغيب  عيني بعدك  تنــــآم .......!!


//

مــآلذي آريده ..
ماهذا الحزن العظيم الذي  يقبض على صدري ..
آضحك معهم  .. وآلهو ..
ولمــآ آعود لهدوئي وصمتي .. آجثو ....

مالذي آريده ..؟؟

مالذي افتقده .. ولآاجده

هي أشيـاء كبيره وخفيه  لن يفهمها أحد ..

تلك  آشيائي ..
فلو كنت أميره في قصور الخيال .. لصرخت آطلبهـآ ..
لو ملكت كنوز الفراعين وسلآطين هذآ الزمـآن ..لآفتقدتها ..
لآآريد من دنيـــــآكم شيئــــآ صدقوني ...
لآاريد سواهـــآ .....

أحلامي .. طموحاتي ..خيالاتي ..
شعوري ..آحساسي .. عاطفتي ..
كيـــــاني ..كبريائي ..انسانيتي ...
دموعي ..واحزاني ..وضحكاتي ..

لن يهبها لي آي  آحد منهم ......لآاااأإأإا





//




يارب /  فرج  عني  ضيقة البـــــآل .,,







الاثنين، 2 أبريل، 2012

حلــم فقدانــه ....!!





بماذا تفسر حالة الشوق ... لشخص


لم يعد في الوجود .. ولن تجد له أي أثر..؟؟


تعرفه جيدآ ..فقد قضيت معه آجمل ايام حياتك ..

كنت تخاف عليه آكثر من خوفك على نفسك ..

دائمـآ ماكان يراودك حلم فقدانه ..

فتبكي وتبكي في المنام ...

ولكنك تستيقظ كل صباح على صوته ..

وترتاح لوجوده ..

وتهدأ نبضات قلبك المتسارعه .....

فتنهض وآنت تسلم جثمانك الى احضان الارتياح ..



,,


الى أن فتحت عيناك يومــآ على كابوس  مؤلم ..

تتسائل بذهول ولاتستوعب أبدآ ....

أنت تعلم بأنك تخطيت حواجز حلمك وأسواره

وبأنك بت على ارض الواقع .........!

لم يعد هناك من احلام  ولآ نووم ...!!

هل لازلت تحلم ...؟؟!!

لآ ...

إنه الحلم

الذي ضللت تخشى وقوعه منذ سنوات طواااال

إنه حلمك اللذي بات يطاردك ...

هاهو قد آتى ..

الآن حان وقت المواجهه لآتخشى شيئآ ..

إنهافقط  لحظة الحقيقه ...

لتكن قويـآ .. إستجمع قواك لتسأل

لآ ..هونآ عليك فأنت تعرف الإجابه مسبقآ ..

أين هـــو  ؟؟؟؟


[ لقد مـــــــآآآت


لن تجده ... ولن تسمع صوته آبدااا

ذهب دون ان يترك لك موعدآ ولا وعدآ ..

ولا تدري له عنوانــآ ..

تجري عيونك بينهم ... تبحث عنه ...

لكنك لآترى إبتسامته الودوده

بين وجوههم البائسه ...

وهنا  يتأكد لك بأنهم قد حظروا  لمواساتك

في وفااااااته ....

تصرخ بداخلك مليوون الف صرخـــــه

مات ؟؟

مــــآت ؟؟


الى آن تخبو  صرخاتك وتنطفي ...

((  آآآه ليتني مت قبله .. ليتني مت قبله .. ))

تقولها  لتسمعها  لآفااااق الكوون

إلآ من حولك ....

عفوآ  فليس بإستطاعتهم سماع  آلآم اشتياقك ...


مات ..... مات .......... مات

..........................!!!؟؟؟




//







عجبت لتطويح النوى  من نحبه ....
وتدنو  بمن لآيستلذ له قرب ...!






//





الخميس، 1 مارس، 2012

ولست فيهم .....















قال ابراهيم بن ادهم .. مرض بعد العباد ... فدخلنا عليه نعوده ..

فجعل يبكي  ويتأسف .... فقلت له : على مــاذا تتأسف ؟؟

فقال : على ليلـة نمتهـــآ .. ويوم أفطرته ...

وســـاعه غفلت فيهـــآ عن ذكر الله ....

وأبكي بأن يصوم الصائمون ولست فيهم ..

ويذكر الذاكرون ولست فيهم ..

ويصلي المصلون  ولست فيهـم ...







بكت عيني وحق لهــا بكاها      على نفسي التي عصت الإلهـا

ومن أولى بطول الحزن منها     وبالأثـآم قد قطعت مداهــــآ

فلا تقوى تصد عن المعاصي     ولاتخشى الإله ولآتناها ..!

تتوب من الإساءة في الصباح    وتنقض قبل ان يأتي مساها

وتنكث عهدها حينـآ فحينـــــآ     كأن الله فيه لآ يرآ هـــــآ ؟؟

وتقعد عن حدود الله عمدآ  ..     وتبغى دائمآ  مالآ  وجآهــآ ..؟؟!!










قدم إعتذارك وأمضي في سبيلك .....








إعتذار وندم ........


أيتطلب الإعتذار أن يكون وقعه قاسيآ على الغير ..؟

وخروجه من اعماقنا يكون أصعب ..؟؟

كيف يكون جزاء من أحسن  عملآ ..

وجزاء من يستحق حقـآ  الجزاااء ؟؟




دائمــآ ماتقودك سذاجتك الى الوقوع بحفر المشاكل ..

فتنهض ولكن بعد أن لطختك التهم بأوحالها ..!!

تعاود لملمـة نفسك والمسير في ردهات الحياه المظلمه ..
تحاول مرارا  أن تبعد نفسك ولآتقحمها في احاديثهم ولآ في شئونهم
تريد ان تمارس فقط  (( حقك في العيش )) ...!!
وتمر بك الأيام .. تتخبطك الأحداث ... ويصادفك البشر ...
ويدفعونك من جديد على التصرف فيما ماتمليه عليك طبيعتك وفطرتك ..
فهذا هـو أنت ..... لن تتلون ولن تجيد ارتداء الأقنعه ...
ولكن بدون قصد منك تبتل يداك ....
وتكون مذنبــآ .....!
ويأتي من يكشر لك عن انيابه .....
والأخر يطلب منك الاعتراف والمواجهه ......!
وآخرون يسخرون منك ليثبتوا لك بأنك فعلا  لم تتغير ....!!
تدوسك اتهاماتهم  وتفجر رأسك أصواتهم ..
تدور  وتدور وتدور

وتصرخ باكيــآ ...


مــآالذي فعلته ؟؟
عدت الى نفس الخطــآ ........!


ولاتخرج من تلك المعركه ......
إلآ وأنت وحدك ... الخـآســر .................!