الاثنين، 2 أبريل، 2012

حلــم فقدانــه ....!!





بماذا تفسر حالة الشوق ... لشخص


لم يعد في الوجود .. ولن تجد له أي أثر..؟؟


تعرفه جيدآ ..فقد قضيت معه آجمل ايام حياتك ..

كنت تخاف عليه آكثر من خوفك على نفسك ..

دائمـآ ماكان يراودك حلم فقدانه ..

فتبكي وتبكي في المنام ...

ولكنك تستيقظ كل صباح على صوته ..

وترتاح لوجوده ..

وتهدأ نبضات قلبك المتسارعه .....

فتنهض وآنت تسلم جثمانك الى احضان الارتياح ..



,,


الى أن فتحت عيناك يومــآ على كابوس  مؤلم ..

تتسائل بذهول ولاتستوعب أبدآ ....

أنت تعلم بأنك تخطيت حواجز حلمك وأسواره

وبأنك بت على ارض الواقع .........!

لم يعد هناك من احلام  ولآ نووم ...!!

هل لازلت تحلم ...؟؟!!

لآ ...

إنه الحلم

الذي ضللت تخشى وقوعه منذ سنوات طواااال

إنه حلمك اللذي بات يطاردك ...

هاهو قد آتى ..

الآن حان وقت المواجهه لآتخشى شيئآ ..

إنهافقط  لحظة الحقيقه ...

لتكن قويـآ .. إستجمع قواك لتسأل

لآ ..هونآ عليك فأنت تعرف الإجابه مسبقآ ..

أين هـــو  ؟؟؟؟


[ لقد مـــــــآآآت


لن تجده ... ولن تسمع صوته آبدااا

ذهب دون ان يترك لك موعدآ ولا وعدآ ..

ولا تدري له عنوانــآ ..

تجري عيونك بينهم ... تبحث عنه ...

لكنك لآترى إبتسامته الودوده

بين وجوههم البائسه ...

وهنا  يتأكد لك بأنهم قد حظروا  لمواساتك

في وفااااااته ....

تصرخ بداخلك مليوون الف صرخـــــه

مات ؟؟

مــــآت ؟؟


الى آن تخبو  صرخاتك وتنطفي ...

((  آآآه ليتني مت قبله .. ليتني مت قبله .. ))

تقولها  لتسمعها  لآفااااق الكوون

إلآ من حولك ....

عفوآ  فليس بإستطاعتهم سماع  آلآم اشتياقك ...


مات ..... مات .......... مات

..........................!!!؟؟؟




//







عجبت لتطويح النوى  من نحبه ....
وتدنو  بمن لآيستلذ له قرب ...!






//





هناك تعليق واحد: