الاثنين، 19 ديسمبر، 2011

من آجمل قصص التضحيه ...








هذه قصه قديمه اعجبتني في طفولتي..

أحببت أن اذكرها لكم

طبعآ شاهدتها في فيلم كرتوني ..!


"

هي عن الأميره حورية البحر
لما عشقت اليابسه وتمنت ان تكون إنسانه كامله
بقدمين وليست بذيل سمكه !
أحبت أميرآ كان مُعرضآ للغرق مع سفينته
وأنقذته ..
ولما حملته الى الشاطئ وفتح عيناه ..
هربت الى البحر ..لأنها لآتريده ان يعرف انها حوريه!
وبالمصادفه
حضرت فتيات وشاهدنه وذهبن لمساعدته
ولما فتح عيناه .. وجد أمامه فتاه لطيفه
فظن انها هي من أنقذته ..!

"

ذهبت الحوريه حزينه تشكي همها
لصديقها الدولفين ..
وقررت أن تزور الساحره
طلبت منها ان تحولها الى بشر !
كي تستطيع الذهاب لأميرها الذي عشقته !

ولكن الساحره طلبت منها امرآ عظيما
وهو ان تسلب منها صوتها الجميل ..
ووافقت الحوريه .. وأعطتها الدوآء الذي
سيحولها لإنسانه بقدمين تقف عليهما..

ذهبت الى الشاطئ بقرب قصر الأمير
وشربت الدوآء مع إشراقة الشمس ..
وتحول ذيل السمكه الى ساقين ..
ورآها الأمير .. فأخذها الى قصره
واعتنى بها ولكنه كان متعجبا لأمرها
فهي لآتتكلم ولآتستطيع البوح له
وتعذبت كثيرآ لأنها لآتستطيع ان تقول له
أنها من انقذته تلك الليله من الغرق ..


ويوما ما .. جاء مرسول والده الحاكم
يطلب منه الحضور الى المملكه للزواج
من أميره من أميرات البلآد ..
صعقت الحوريه لما سمعت بالخبر ..
وذهب الأمير وهو رافضا لهذه الفكره
لأنه كان يريد أن يرتبط بفتاه من اختياره
هو .. وليس من اختيار غيره ..

ولكنه لما ذهب وقابل الأميره تفاجأ ..!
فقد كانت هي الفتاه التي رآها على الشاطئ
وظن بأنها من ساعدته من غرقه ..!

وفرح كثيرآ .. وتمت مراسم الفرح !!

وكان حفل الزواج على ظهر احدى السفن
ولما انتهى الحفل ونام الجميع ..

كانت حورية البحر تقف على سطح السفينه
تنظر الى البحر وتبكي ...

وفجأه سمعت أصواتا تناديها
فإذا بأخواتها أتين لمساعدتها ..
واعطتهن الساحره خنجرآ تغرسه
بقلب الأمير لكي يموت .. وتعود هي
حوريه كما كانت ..

أخذت الحوريه الخنجر ..
وكان عليها ان تقتل الأمير قبل شروق الشمس
لأنه بمجرد ظهور الصباح
ستتحول الى زبد بحر !!!

ذهبت الى مخدع الأمير وعروسه
واقتربت منه ..رفعت الخنجر وهي توجهه
الى صدر ه ..
كان نائم ولكنه تحرك
ووضع يده على عروسه وهو يبتسم ..

احزنها المنظر .. وتساقطت دموعها
ولكنها كانت سعيده لسعادته !!
وعرفت حينها ان كل مايهمها هو سعادة
القلب الذي أحبته ..!
بكت كثيرآ .. وانهارت على الأرض
بجانب السرير ..
ولكنها لم تلبث طويلآ ...
ونهضت من مكانها ..
ونظرت اليه نظرة
المودع ...

وغادرت غرفته ..
"


ذهبت الى مقدمة السفينه تنتظر اشراقة الفجر
وسقط منها الخنجر في البحر ..
غضبت الساحره .. وأصدر خنجرها
إشعاعات واضواء.. غطت المكان

نهض الأمير مسرعا ليستطلع عن ذلك الضؤ ..
فإذا به يرى الحوريه تريد ان ترمي بنفسها
من السفينه .. اسرع اليها ..
شعرت به .. ولكنها لم تلتفت اليه
وسقطت في البحر ..
وهو يصرخ بها ....


واشرقت الشمس
تحولت الحوريه الى زبد بحر ....
وظهرت فقاعات من الماء تطايرت في السماء..
والأمير ينظر مندهشاً...


"


إنتهت الحوريه .. ولكنها آثرت أن يعيش
قلبُ أميرها سعيدآ ..
مااجمل التضحيه .. ولو على حساب نفسك
وجروحك ..



"

هذا الفيلم  كنت اشاهده
في صغري وابكي كثيرآ لنهايته الحزينه ..



والآن القدر يجعلني أذوق طعم تلك
التضحيه ....




ياذكريات الطفوله قد صرتي مني بعيده
عمرآ قـضيـتُ فصولآ بريئةَ وسعـيــده

عمري تنامى مدآ هُ .. فصرتُ كالأخرياتي
فالحب فِـيَا رؤآ هُ .. والحب في نظرآتـــــــــــي ..!

يامن نجــى بيديــــا .. من الموت لمــا تردى .!
أغواك حلمـــا نديــــا .. في مقلتيني تُفادى


فيا أمير الخــيالــــي .. وياضحايا الجميلآ
ذكرآك تملأ بالي ..حلمــاً أضل طويلآ


أمـيــرُ قلبي الجميل .. يخــتار غيري حبيبه
يال العذآب الطويــــــــل .. ويال هول المصيبه ..!

عِش في هـنــــاءٍ ورآحـــه
فلستُ أغضبُ منــك ..
فملؤ قلبي السمــــآحه
وسوف أرحــــل عــنـــك ..!!


..

ســآنام ,, الى يوم آخــر .,,





لم أنم جيدآ ..


دآم القلق لسآعآت وسـآعآت

مضت وكأنها أيــآم وشهــور ..

بل عمرآ بأكــمــلــه ..

دخلت الى مدن غريبه ..

ومرت علي  فصول السنه بأجمعها .

طوال تقلبي على سريري خلال ساعات الليل المظلمه ..


أترقب نافذتي ... لآ أرى نجومــآ ؟

 وكأن السمآء خبأتها عنـي ..


تتعلق عيناي على خطوات رقص ستاره اسدلت على مهب ريح ..



وافكر بما مر علي اثناء يومــي .....

فجأه يفتح أمامي كتـــآب ..!!

ليس انا من يقلب صفحاته .. !

انها اصابع خفيه .... لآارآهــآ ..

ربما هي ريــآح القدر .. أوالزمــآن ..

تتقلب الصفحــآت بمشهد محير ...


اجبر فيه على قراءة حروفها التي لآافهمها ..

حروف مبهمه لآتنتمي لأي لغه ..ولآ لأي لهجه تحدث بها بشر ..


ليالي طوال ... استمر على تصفح ذلك الكتاب ولآ ينتهي


ولآ تنتهي صفحاته البيضاء ولآتبتعد عن عيناي ..


شئ مــآ يجبرني على ان أتابع القرآءه كل ليله ...


الى ان ابدأ بالبكــآء كطفله صغيره ..


لآتريد ان تفعل شيئــآ
ولآ ان تعرف أكثر ...


طفله كل ماتحتاجه هو صدر حنون يضمها ويشعرها بالأمان


طفله تحتاج الى من يغلق ذلك الكتاب ويرمي به بعيدآ عن ناظريهآ ....


طفله تحتاج الى من يغمض عيناها البريئه بكلتا يديه ويقول لها لآتقلقي ..!

ابكي

وابكي

بعد ان تقتلني غصات الدموع ..


ويتعب صوتي المبحوح ....

يباهت غرفتي الحالمه التي عجزت ان تواسيني .... نورآآآ ...

يطمئنني ...


يقول انا معك ....

انا هنــــآ ...

قريب ... فلآ تيأسي ........ ,,



واذكر شيــئآ غاب عني لبرهه ....

غاب وقت انشغالي في قرائتي لكتاب حياتي ....

ولكني الآن تذكرته ...

نعم إنه قريب .....

انه مجيب لدعوة الدآعي .....


انه معي ... ولن يتركني وحيده ....


انه (( الله )) ..


اعود لأتذكر بأنه معي ... اقرب من انفاسي ..

اقرب من كل الناس لي ....

اقرب مني لنفسي ...

وتهرب كل الهموم متخاذله ... وتضحك كل الدموع متفائله

بغــدٍ أفضل ...

عندهــآ فقط اغمض عيناي في محاوله اولى واخيره للنوم


وأنــــآآآآم بهدؤ عميق ...........

/

ياالله

مااصغر الإنسان واحقره أمام إتســآع الأكوان من حوله ..

انه لآشــــئ ...

لآشــــئ ،

مجرد ورقه خريفيه تحملها الريـآح

وقد تاهت بهــآ

تـآرةً تداعبها برقــه ..

وتـــآره تهوي بهــآ من أعلى قمـــه ..

ياالله ...... لـضعفك ايها الإنســـآن ...


كم يبدو وجه الحقيقه بشعــآ ..

حين ينكشف لك ..

وعندهــآ فقط ستعرف بتساقط ايامك

اليوم تلو الآخر ..

وانت تنظر ...

تمارس لهو الحيـــآه ... وتنظر ..,,,

ولآتدري ...


لربمـــآ مع انتهآء اليوم

سينتهي كل شئ ..

وستطوى صفحات الكتاب ......!


مع آخر نفس يخرج .... من صدرك ...,,


رحمــآك يارب .,,


لأجـلك ســأعيـش ....









ألم أخبركم أن الحزن عــاد ليتابع غرس
خناجر همومه على جدرآن قلبي المتهالكه ..
لقد بـات قصر حبي مجرد أطلآل بنيان
ضعيف القوى ....
مهزوز الكيان ..
وأنا اترقب سقوطــه في اي لحظه وكل حين ..
ولكن سأصمد ..
سأحافظ على كبرياء مملكتي
وسأعـــاند ..
لآتخف ياقلـبــي ..
ولآ تبـــالي ..
سأهزم أشباح الفرآق ..
لن أجعلك تفقد من أحببت ..!
لن ادعك تتجرع منايا الفرآق أبدآ ..
سيظل من أحببته ملكٌ لك وحدك ..
لن يقاسمك أحد فيه ..
ستكون انت المتسيد عليه ..
والمستبد فيه ..
سأبذل لأجلك كل جهدي ..
سأطرق ابواب التفاني و الوفاء ..
وسأصرخ مستنجده بسيوف الصبر
وسأكون أنا المستعده دومــآ للتضحيه ..
سأغمض عيناي عن رؤية مايجرحك ..!
وانا برغم ذلك أدري عما يحصل !!
ولكن لأجلك سأتابع فن الـتـغـــابي !
وستتابع انت معي الى اي مـــدى ستكون
قدرتي على التحمل ..؟!!
والى متى سيبقى قصرك شامخـــا ..
وموجودآ في وجه اللآزوال ..
ولكن ارجو أن يرضيك كل ماافعله لأجلك ..
ولآتعاود البكـــآء كلما اكتشفت
قرب جيوش الفرآق من مرافئنا ...
سأعدك أن اتصدى لها ...
ويكفي .. لآتبكِ مجددآ
هآ انا اعدك فلآ تقتلني بكثرة بكائك .....










الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

ذنـبــي آخترتك ....!!

ياجارح القلب خذ قلبي ..
هو يبكي صمتآ بحمايا


قد بات ميتآ في قربي
وعروقك تنضح بدمايا


خذه لتحيا بنبض قلبي
ولينبض عشقآ بسوايا


لاعدت ترغب في حبي
ماعادت ترضيك حكايا


تقتل ودي... وماذنبي ؟؟
ذنبي عشقت بلا نهايآ ..


عذري اخترتك ياحبي
وأخترت بلآ عذر سوايــــآ ...!!!


..




رحيل .,,



الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

مآ أجملها من رفــآهيه ..










كنت سعيده برفاهيتي ...التي لاتتعدى حدودها مجرد وجودي في آكبر نعيم


ممكن آن تتعايشه في هذه الدنيــآ .. وهو كونك تحت رعــآية والديك ,,

كنت آزهو فرحــآ  وسعاده تحت ظلهما ..

مرتاحه بوجود آبي وآحتمائي به ..

وأختبئ  بحضن أمـــي عن  قساوة الزمن ..

لم أكن أعي ماهي تلك القسوه ؟

كيف لآ وقد كانت  امي المطمئنه لي دائمــــآ ..


ومن بعد رحيلها  كبرت  آنا .. كبرت مـــئة عــآم ..

وتذوقت آخيرآ  طعم المرارة الحقيقي ..


ولكن  وفي نهاية كل يوم  آضع رأسي على وسآدتي

وكلي رجـــآء وثقه بالله تعالي لن يخيب أملي فيه مطلقـــآآآ

في ان يغير الحــآل من حال  الى آحسن  حـــآل ,,

وآعود لآقول  ........دومآ على هذه الآرض مـــآيستحق الحيآه "








//



عــــــذرآ    لتشـــــآئمي























هل هم على حق .؟











هل آستمع لريـــآح تطرق نافذتي ..

أم آدع  عواصف الالم تمضي بهدؤ ..


آنه الــــخــــــوف ...........


خوف من المجهول .. والضيـآع


إن غادرت مع تلك الريــآح ماذا سيكون مصيري


والى أين ســـآمضي .. ومالذي ممكن ان يحدث ..


هل سأعود الملم جراحات الماضي والحاضر


وآقبل للبقــــآء لآجل غيري ...؟؟!!


نعم سأبقى لآجلهم ..


ألست آنا التي رضيت بالتضحيات منذ بدآية الآمر ..!



لن اتنازل لآنانية ضميري ...


حين يقول  الآهم  هو أنتي .....



لآتفكري بأحد وفكري بمستقبلك وراحتك انت فقط ..



آه كم أتعبني التفكير ...

يـــآإلــهي خذ بيدي ....

















الجمعة، 15 يوليو، 2011

سلآمـــآت يآالغالـــي ،،





















مقصره يآخوي  آعذرني ..
مقصره آنـــآ غصب عني ..


الى آخي الغــآلي ..أبوحمد
كل كلمات الأعتذآر لن تكفي ..
ولن آستطيع آن آعتذر لك بكلمه !!
لن اوفيك حقك لو اعتذرت لك  بكل لغــآت العالم
وحروفهم ..
آنا آسفه
آسفـــه  لأني لم آكن بجانبك آثناء مرضك
ســـآمحني ..!!
وسآمح كل تلك الأميال الممتده بيننا ..
وسآمح قلة الاتصال وجفاف الوصل..
وسـآمح دنيآ عنك أشغلتنا ..
بهمومها ومسؤلياتها التي لاتنتهي ..
وليتها كانت غاليه كقلبك وقدرك ...!
آنا آعتذر  عن آيــــــآم طويله لم آسمع فيهآ صوتك
وآعتذر عن لحظاااات كنت أنت فيها بحاجه لأخوتك ..
ونحن ..؟!!  غيبتنا عنك الشهور الطواااال
ودآئمآ آنت من يبدأ في السؤاااال ....!!
لآآدري مــــــآذآ سآقول لك .....














الحمدلله على سلآمتك يـــآبو حمد
وحفظك الله من كل مكروه وسؤ ..
ولآحرمنـــــآ الله من وجودك وطلتك ..
يــــآخوي ..,,



,,



..آه كم  نبكي  الفراق ونحن بأيدينا من نصنعه ..














الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

تأملآت في الهروب ...!!










أتمنى الهروب !
الى اين ؟؟ لآادري ...
ولكن آريد فعل ذلك بشده ..
أتمنى لو كان بأستطاعتي الخروج  من هذه الجدران التي تطوقني 
وتحبس انفاسي ..
وآمشي أمشـــي حره طليقه 
لآأحــد يهتم بي .. ولآيمسك بيداي 
ولآيتعلق احدهم بطرف ثوبي !!
ولآينتمي لي بأي شكل من الآشكال ..!!
آريد ان اطير ..محلقه فوق الريــــآح ..
آلآمس آطراف الشجر .. وأتعانق مع الغيوم ..
واغني معها لحن النسيــــآن 
آريد ان اضيع هنــآك خلف الضباب الذي يزين لوحة الآفق !
آريد أن اهرب  دون أن تدمـــع عينــــآي ندمــــآآ ولآشوقـآ لآحدهم !
ولآ أن يكلفني الهرب ضريبة خسرآآآآن  أحد ...!!

فقط أريد أن ارتـــــــــــآح لبرهه ........





هل تتركوني مع نفسي قليلآ   .........؟




لآ .. بعد اليوم ....!






أصبت بصدمه من الواقع ..
فأصبحت لآأأبه لأي شــئ يصدر من حولي ,,
لآيهمني ان تمتمت الافواه بما ليس فيني ,,
ولم تعد تدهشني برودة بعض البشر في آحاسيسهم ..
ولست كما كنت سريعة الاشتعال والتأثر لأقاويلهم التافهه ,,
تعلمت ان اصمت ..لكن بقوه !!
وان اتكلم .. لكن لهدف !!

وأيقنت أن الإنحناء إحترامــآ

لكل تــآفه لآيعد الا ضعفـــآآ !!

لآتنازل بعد اليوم !
لآ درءآ  لمشاعر البعض !
لاخوفآ من كلمة الحق !
لآتفاني لمن لآيستحق !

لآ لن أكون كمــآ كنت عليه يومــــــآ !!







من بعد خســــآرتنــــآآ






هلآ أخوي  هلا اختي 


بقولكم شي حسيت في انه يفرقنا ...


وهي الاخطااء والزلآت ..


هي العاب الشيطان ليحاول ان يدخل الفرقه في العائله الواحده ..


سبحان الله .. لو كل من اذنب واخطأ  كشف الله ستره امام الناس 


لخلت الارض من ابن آدم ..


وتكدست القلوب حقدآآ وبغضآ ..وتفشى الغل في الصدور ..


ولكنه سبحانه ستر الذنوب لحكمه وربما كاااان أبرزها ....


آن الانسان نادرآآآ مايغفر لآخيه زلته وعثراته ..


وحتى ان سامح فصعب عليه ان ينســــى ..!!!


بينما  ربنااا الخالق يعفو  ويصفح ويســــآمح !!


وبالعكس ...يبسط يداه الكريمه كل ليله ويقول جل في علآه 


: هل من تـــآئب فأتوب عليه ..


لآن كل هذه الآكوان بما فيهـــآ لآتسآوي لديه جناح بعوضه 


.... شــــآهدت جنازة آمرأه  وكان يسعى بها رجالآ يضهر على وجوههم 


الصلآح والتقوى ... سألت عنهم  ..قيل لي انهم أخوتهـــــآ 


كانوآآ متأثرين ويقفون بكل هيبه أثناء نقلها من المسجد للسياره ..


أحزنني المنظر جــــــــدآآآآآآ ..بغض النظر عن الجنازه وهيبتها ..


اخذتني الافكاااار بعيدآ ..


وقلت مـــآذااا  لووووو  .... هل سيقفون أخوتي بجانبي 


أم  ستغيبهم  عني الدنيـــــــــــــآ  كمــآ حرمتني منهم أثناء حياتي ؟؟


هل سأكون كهذه المرأه التي ربمــــآ لم تخطئ في حق أخوانهااا ابدا 


فردوا  لهــــآ الاحسان احســـآنـــآآ وحبآآ  ووفآء ..........


أم ستكون القلوب حينها مغلفه بتسآؤلآت كثيره  ويملؤهآ الغيض والغضب ..!




أتمــــنـــــــى ألآ نكون لعبه في يد الشيطآن ليفرق جمعنا ويضحكه حقدنا لبعضنـــآ 


ولنكن يدآ واحده نعين بعضنـآ بعضـــآ .. في السراء والضراء ,,


نحن نحتـــآج بأن تكون ايادينـــآ متماسكه وبشده .,,


رحم  الله آمــــــآ  ربتنـــــــآ على التسامح والطيب والألفه




 فجعلتنا(( اطيب الناااس قلوبآ   وآعلآهم آخـــــلآقــــــــــــــــآ ))




رحمها الله واسكنها فسيح جناته  ...,,


فمن بعد  خسارتنا  في أم سـعــــود 


لم يعد في الوسيـــعه شــــــــئ نخســره ,,,,,,,,,,,













..








الخميس، 9 يونيو، 2011

الفراق الباكـــي



تدهشني قدرتك على تحمل طعنــآت أسهم الفرآق البــآكي ..

أهي القسوه  ..؟؟ ام  الكبريــآء

أيهمــآ سكن قلبك  يــآملآكي .....؟

لآتقف صــآمتآ هكذآ بين أنهر الجفـــآف

وقل لي تعالي .. فليس لدي سوآكـــــي
..



..


الأربعاء، 27 أبريل، 2011

وش بـــآقي بعد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟























وش باقي بعد ياهالدنيــآ ؟؟؟

وش بآقي بعد عشان اخسره ؟؟


آخذتي مني  أغلى البشر ....

وقلت يلآ هذا القدر ......!



ورآجعه في هالوقت بتقتلين فرحتي ..

بعد مـآعرفتي  اني بأسعد آوقآتي ..

جيتي تطعنين قلبي ...

خليني  آرتوي من طعم الفرحه قبل لآأنســـآه

خليني  بس  آخلد بذاكرتي  دقايق  لقــآه ........!!

ليش رجعتي ؟؟؟؟

شفتينــآ  تقاربنا اكثر ؟؟

وخفتي نفرح أكثر ؟؟؟؟


آه وش باقي عشـــآن آخسر ....





يعني  خلاآآآص بتــآخذينه  ؟؟

بعد ماضميته لصدري  وسمعت آنينه ...

بيروح مني كذآآآ  وتـآخذين  مني حنينه ........


ليش ..... تكرهين ضحكتي

ليش  ماتهمك فرحتــــي .......

ليش لو ابتسم  لحظـــآت

تزيدين لي الهم ســــآآعات ....






ليش بيروح مني ؟؟؟


ليش بتبعدينه عني ....

وهو حبيب روحـــــــــــــــــي ...









مــآأصعب اللحظه عندمــآ يلمح لك  آعز آنســــآن

بقرب لحظـــآت الودآآع ...


عندهــآ تعجز كل الكلمات عن التعبير

عمـــآ في صدرك من هم ..

وآنكســآر ..

ببســآطه مــآت قلبك

وتوقفت نبضــآته ...

تعيش ... لكن بدون روح

ولآ نبض ولاانفــآس

ولآ حيـــآه في  عروقك ...

قتل كل شي جميل في حياتك

ومضى في سبيله ...

ويقول لك  الظروف .. والمستقبل ...

هذا هو قدرنــــآ


آين كـــآن  القدر عندما احببتك ....؟؟

ليته منعني من حبك

ليته ابعدني عنك ..

ليتني مــــــآعرفتك



,,






آحبك