الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

هل هم على حق .؟











هل آستمع لريـــآح تطرق نافذتي ..

أم آدع  عواصف الالم تمضي بهدؤ ..


آنه الــــخــــــوف ...........


خوف من المجهول .. والضيـآع


إن غادرت مع تلك الريــآح ماذا سيكون مصيري


والى أين ســـآمضي .. ومالذي ممكن ان يحدث ..


هل سأعود الملم جراحات الماضي والحاضر


وآقبل للبقــــآء لآجل غيري ...؟؟!!


نعم سأبقى لآجلهم ..


ألست آنا التي رضيت بالتضحيات منذ بدآية الآمر ..!



لن اتنازل لآنانية ضميري ...


حين يقول  الآهم  هو أنتي .....



لآتفكري بأحد وفكري بمستقبلك وراحتك انت فقط ..



آه كم أتعبني التفكير ...

يـــآإلــهي خذ بيدي ....

















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق