الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

من بعد خســــآرتنــــآآ






هلآ أخوي  هلا اختي 


بقولكم شي حسيت في انه يفرقنا ...


وهي الاخطااء والزلآت ..


هي العاب الشيطان ليحاول ان يدخل الفرقه في العائله الواحده ..


سبحان الله .. لو كل من اذنب واخطأ  كشف الله ستره امام الناس 


لخلت الارض من ابن آدم ..


وتكدست القلوب حقدآآ وبغضآ ..وتفشى الغل في الصدور ..


ولكنه سبحانه ستر الذنوب لحكمه وربما كاااان أبرزها ....


آن الانسان نادرآآآ مايغفر لآخيه زلته وعثراته ..


وحتى ان سامح فصعب عليه ان ينســــى ..!!!


بينما  ربنااا الخالق يعفو  ويصفح ويســــآمح !!


وبالعكس ...يبسط يداه الكريمه كل ليله ويقول جل في علآه 


: هل من تـــآئب فأتوب عليه ..


لآن كل هذه الآكوان بما فيهـــآ لآتسآوي لديه جناح بعوضه 


.... شــــآهدت جنازة آمرأه  وكان يسعى بها رجالآ يضهر على وجوههم 


الصلآح والتقوى ... سألت عنهم  ..قيل لي انهم أخوتهـــــآ 


كانوآآ متأثرين ويقفون بكل هيبه أثناء نقلها من المسجد للسياره ..


أحزنني المنظر جــــــــدآآآآآآ ..بغض النظر عن الجنازه وهيبتها ..


اخذتني الافكاااار بعيدآ ..


وقلت مـــآذااا  لووووو  .... هل سيقفون أخوتي بجانبي 


أم  ستغيبهم  عني الدنيـــــــــــــآ  كمــآ حرمتني منهم أثناء حياتي ؟؟


هل سأكون كهذه المرأه التي ربمــــآ لم تخطئ في حق أخوانهااا ابدا 


فردوا  لهــــآ الاحسان احســـآنـــآآ وحبآآ  ووفآء ..........


أم ستكون القلوب حينها مغلفه بتسآؤلآت كثيره  ويملؤهآ الغيض والغضب ..!




أتمــــنـــــــى ألآ نكون لعبه في يد الشيطآن ليفرق جمعنا ويضحكه حقدنا لبعضنـــآ 


ولنكن يدآ واحده نعين بعضنـآ بعضـــآ .. في السراء والضراء ,,


نحن نحتـــآج بأن تكون ايادينـــآ متماسكه وبشده .,,


رحم  الله آمــــــآ  ربتنـــــــآ على التسامح والطيب والألفه




 فجعلتنا(( اطيب الناااس قلوبآ   وآعلآهم آخـــــلآقــــــــــــــــآ ))




رحمها الله واسكنها فسيح جناته  ...,,


فمن بعد  خسارتنا  في أم سـعــــود 


لم يعد في الوسيـــعه شــــــــئ نخســره ,,,,,,,,,,,













..








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق