الجمعة، 17 فبراير، 2012

الحب لآيسكن اعالي السطوح ..!!










فتحت ابواب الشرفه الخاصه بغرفتها .. ووقفت تبحث عن الهواء  بلآ فائده ..

فالحزن آثر إلآ ان يجثو على صدرهآ الليله .. ولم تستطع ان تتنفس ..

تاهت نظراتها في المدينه الصاخبه .. مع ان ساعات الليل قد دنى أجلهــآ ..
ولكن الشوارع غصت بأنوار السيارات المسرعه .. تقل بها أصدقاء الليل والسهر ..
وأصوات الغناء والضجيج تتسلل من احدى الملآهي القريبه ..
بينما استمرت الرياح البارده بمراقصة  فستانها الرقيق
وكأنما تحاول سرقته من على جسدها الغض ..

أطالت هي  الوقوف بملل ............

وفجأه نظرت الى سطح البنايه المجاوره  الذي كانت تطل عليه شرفتها ..

وكأن شبحـآ يقف و ينظر اليها ....!
لآ لآ .. لم يكن طيفــآ ... كان شخصآ ينظر اليها .....
من هذا .. ولما يطيل التحديق بي .. قالت في نفسها ....!!
ومالذي يجعله يقف هنا وفي هذا الصقيع ....
لآبد وانه خرج ليستمع لأصوات الغناء ....!


طالت  اللحظات الصامته ...
واخذت تتظاهر باللا مبالاه  .. وتلعب بخصل شعرها ..
وتسترق النظر اليه .....
 ولكن لآ ..... لآبد انه معجب بي ..!
 إنــه يحبني ..... نعم .!!

اصابها شعور جميل ....
بل هي سعيده جدآ .......!

هل هذآ من سأحبه ؟؟ سيكون حبيبي ...!
سيسمعني كل الاشعار والأغاني وسيهديني رسائل غرام ورديه ..
سيلقي على شرفتي عناقيد الياسمين .. وحدائق الأمل والحب ..
سأتباهى أمام صديقاتي بالمدرسه عن ذلك الشاب الذي يعشقني ..
الشاب الذي  يسكن السطح المجاور لنا ....!!


أشعل هو سيجارته ومازال يقف هناك .. على الطرف الآخر ..
ينفث خيوط الدخان من صدره .. وتكاد تصلها رائحته ..
جلس على  حافة الجدار ...معلقآ نظره اليها  يفكر ويفكر ويفكر ........
تعانقت العيون طويلآ .. تخطت كل الحواجز والجدران والمساحات
التي كانت تفصلهما .....

لأول مره ينبض قلبها بهذه القسوه ..
لم تشعر بهذا الاحساس من قبل .....

فقد كانت ومازالت تلك الطفله ذات  الرابعة عشر ربيعـآ  ..!
ولكنها كبرت .. وكبرت معها آحاسيسها الأنثويه ...
هي لآتريدها  ولكن شئ مــآ يجبرهـآ ... شعور داخلي لآتستطيع ان تهزمه ..
تريد ان تبقى الطفله البريئه صاحبة الابتسامه النقيه الطاهره ...!

ولكن يال السخريه هي  الآن قد اعجبت بشخص لآتعرفه ....
بمجرد أن نظر واطال النظر اليها ..!!

توقفت افكارها فجأه على حركاته ...

فإذا به يرمي بسيجارته ...
وينهض من مكانه ..إتجه  نحو  حبل كان يمتد على السطح  ..
وتناول قميصه من على الحبل .........................!!
ومضى في طريقه ....

توقفت نبضاتها من غرابة الموقف ..
ماذا يفعل ؟؟ الى اين يذهب ...؟؟
لم تستطع ان تفهم ...

دخل هو  الى غرفه صغيره في زاوية المكان ....
وماهي الا ثوان فقط ....! وأطفأ نور الغرفه الخافت .....!!

..

مالذي يجري ....! آهــآ آ آ

وابتسمت ...... وهي تلملم شالها من على كتفيها وتضمه اليها بقوه ..
ارتعشت ..منذ  لحظات لم تكن تشعر بالبرد .. وهاهي ترتجف الآن ..!!

ابتسمت ....... وضحكت ...!


أوه  مازالت صغيره  ...!
ومايزال تفكيرها طفوليــآ ..
لم  يجلس هناك لأجلها ... ولم ينتبه لوجودهــآ بالأصل ...!

(((  كان ينتظر قميصه ليجف بعد ان غسله على يداه ....
وذهب  للنوم إستعدادآ  ليوم عمل شــآق ...!! )))


عادت اصوات الغناء تعلو في المكان ...
وعم صمت طويل على شفتاها ...
وقد ارتسمت عليهما ابتسامه كبيره ...
اخذت تنظر الى السطح المظلم ...!!
وتسللت دمعه صغيره الى خدهـآ ..

هذه المره ... حسمت الأمر
وعادت الى غرفتها ......... واغلقت نافذتها وقلبها طويلآ ..


بعد ليله  كانت من أولى  لياليها ولحظاتها الحزينه !!





/










مو كل من يعرفك .... يحبك .....!!

آو  يخاف عليك ....!

آو حتى  تهمـــه ......!







,,





يــــذكـرني رحيـلك ..








 يذكرني رحيلك ..مجلسٍ  باقي على حله ..
مداهيل الرجال الي تنومسنا مواطيها ..
هنا سليت سيفٍ يوفي  الثارين من سله
هنا علقت رمحن يطعن الجوزآء ويطفيهــآ ..
هنا بينت مصحفك الكريم  ودلــنا دله ..
معك نبدى مواعيد الكلام  وننتهي فيها ..
هنا ساقيت غصن من غلا كنا تحت ظله
نسولف بالغنا يابـــــايع  الدنيا وشاريهـــآ
هنا كان الرجااال جبال ماتقبل خنا الزله
عمايمها سحاب واابله  باقي مواضيهــآ ..
رجال لو تشوف الماء غدر ماشربته لله ..!
نبت عشب الرضا ياسيدي بأول مغازيها
هل التوحيد وكنوز العلوم  ونصرة المــله ..
رجااال يضحك التاريخ لأولهـــآ وتــــاليها ..
هنا ماضيك ورياض الخليل الي رعى خله
شربنا عذبها مــــــدري لعبنا في مغانيها ..
هنـــا  تخنقني العبره .. وانا اكتب يارسول الله ..
على قبرك ( نسيت الناس ) حاقدهــــا وحانيهــــآ ..
ويهناك الوفــا  قبرٍ  يضمك في ثرى تـــــله ..
مادامه بين فردوس الجنان  وبين منشيهــا .
وآنا لآمن ذكرت فراقك اللي في يدي غله ..
نسيت ان الليالي شيبتني من بلآويهـــــآ ..
على بعد الزمان اللي يعقد الحبل ويحله ..
ليـــامني ذكرتك طـــاحت  الدمعه وراعيهـآ ..
ســلآم  الله  مــاهز الصبا نسرينه وفـــــــله ..
على الطفــل اليتيم اللي عطـــآ الدنيا معانيهـــآ .....


للشاعر : خالد العتيبي ,,



//








بكى الرسول صلوات الله وسلآمه عليه ..
فقالوا :  مايبكيك يارسول الله ..؟؟
قال عليه افضل الصلآة واتم التسليم ..
آشتقت لأخواني ....!
قالوا : أولسنا اخوانك يارسول الله ؟؟
قال :  لآ .. أنتم اصحابي ..

أمـــا اخواني فــقومٌ   يأتون  من  بعدي
يؤمنون بي  ولآ يرونــــي ..






,,


الخميس، 16 فبراير، 2012

الثلاثاء، 14 فبراير، 2012

إنــا كفيناك المستهزئين ..





















نقلآ عن صحيفة سبق ...



كشف الدكتور خالد الشايع الأمين العام المساعد للهيئة العالمية للتعريف بالرسول صلى الله عليه وسلم ونصرته " معلومات مؤكدة من مصادر عليا، أن الكاتب حمزة كشغري المتطاول على الله والرسول الكريم، والذي تم استعادته وتوقيفه, تلقى دعماً مادياً ولوجستياً من أشخاص محددين يشتركون معه في الفكر والغايات، بداية من تهيئة سفره عبر أكثر من دولة، ثم استقباله وتخبئته في مكان مجهول بماليزيا، مع محاولة تسييس قضيته, وأن صعوبات كبيرة واجهت قضية استعادته لولا فضل الله ثم مساعي خادم الحرمين لحماية جناب النبي الكريم.

وأضاف: كان حمزة كشغري وقبل أن يصدر الأمر بالقبض عليه قد أحس بالنكير الشديد من المجتمع السعودي بأسره، خاصة من العلماء، فبادر بالهرب من المملكة خلال أربع وعشرين ساعة، محاولاً تعمية أثره بالتنقل بين عدة دول، الأردن والإمارات وماليزيا، ليصل بعدها نيوزيلندا لطلب اللجوء إليها.

وأضاف: برغم الصعوبات التي اكتنفت قضية استعادة كشغري إلى المملكة، إلا أن الله تعالى وبما جعل من الحماية لجناب نبيه محمد عليه الصلاة والسلام، ثم الاحترام الكبير الذي يحظى به خادم الحرمين الشريفين لدى السلطات الماليزية -كما في غيرها من دول العالم- جعلت الحكومة الماليزية تبذل المساعي الحثيثة لتحديد مكانه، حيث بقي هناك مختبئاً في مكان مجهول حتى مكَّن الله منه.

 وقال الدكتور خالد الشايع: إن هذه العواقب المخزية والنهايات البئيسة بانتظار كل من يتطاول على الله تعالى أو يستهزئ بالرسول عليه الصلاة والسلام، أو يسيء لمقام النبوة، مصداقاً لقول الله تعالى: (فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) [النور: من الآية:63] ولِمَا ضَمِنَه الله من حماية جَناب نبيه محمد عليه الصلاة والسلام، إذ قال سبحانه: (إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ) [الحجر:95]. ولأولئك الذين يتعاطفون أو يدافعون عمَّن يؤذي الله ورسوله نصيبٌ من الوعيد، وليسوا بمنأى عن سطوة العدالة، وقد قال الله تعالى: (وَاللّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَن يُرْضُوهُ إِن كَانُواْ مُؤْمِنِينَ) [التوبة: 62].





/



وأنا هنا أتابع بأسى وأسف وقهر ..


ويتابع المجتمع السعودي والاسلامي تطورات قضية الكاتب
الذي تطاول على الرسول الكريم  صلوات الله وسلآمه عليه ...

ولم يكتفي بهذا القدر بل كرر  في تغريداته على التويتر انه غير

معترفآ بوجود الله ..

وكان يقول فيما معناه .. اين الله عن كل هذا الظلم الحاصل ..!

تعالى الله عن قوله .,

وتناسى هذا الانسان الضعيف .. بأن الله هو  ارحم الراحمين ..

لآيرضى بالظلم ابدآ .. ولكنه يبتلي الانسان ليختبر مدى ايمانه وصبره..


وان الله يمهــل ولآيهمــل ..




ربنا لآتؤاخذنــآ بما فعل السفهــآء منـــآ ,,



,,




الثلاثاء، 7 فبراير، 2012

اقتلني ..



لايقتلني سوى عيونهم  ونظراتهم البريئه

وهم يتسائلون عما يحصل من حولهم ..

انهم يشاهدون القتل والبكاء والدمار

وتعجز قلوبهم الطاهره عن استيعاب الموقف ..

تسألني لمـى  ( لاتتعدى الخامسه من العمر )

تقول .... ليش يصير كذا في عالمهم ..!
قلت .. لآ عادي  كأفلام الكرتون التي تشاهدونها ..
قالت مستنكره ... لآ ..!
وقالت كما سأكتب  هنا بالحرف الواحد ...
في افلام الكرتون لايتقاتلون .. يأتي اليهم وحش
وفتيات القوه  تحل المسأله ..!

قلت ولكن يحصل حرب .. ( بما انها تفضل الحديث بالفصحى )

قالت .. لآ إنهم  يسوون الامر .. فليس الناس من يتقاتل فقط الاشرار ..!
ويأتي العمده ..! عمدة المدينه ويحل الجريمه ..
أعني ان فتيات القوه تقوم بكل العمل .. ولآ احد يموت ..!!

الى هنا انتهى كلآم لمى الطفله ذات الخمس سنوات .....

وهي مستغربه ...وتردد البشر لايتقاتلون .. فقط الاشراااار !!




لآتستغربي ياعزيزتي ...... كفاك الله شر اشرار  هذا العالم ...


ومآ أجمل عالمكم النقي الطــآهر .,



/


الاثنين، 6 فبراير، 2012

قـال الوداع وقلت .. مع السلآمـه !!









جو الرياض عقــبك تزايــد ظــلامه ** ماهــو بمثــل أول تشــعشع بالأنـــوار

وعيــــوني عقـــبك عايفــات منامه ** من زود أبكاهن يالغضي أشتكى الجار
والجسم عقـــبك ناحلات عظــامـه ** مــاباقي ألا أقـــوم للقبـر زوار
عــــجل علـــيه ياظــبي العــدامه ** عجل ترا قلب المولــــع علــى نــار
يازين أنا أدرى منك وأخشى الملامه ** واخــــاف من هرجــــة حسود وغــــدار
حـــــبك جديـــد ولا عرفنا مرامــه ** والخاتمــه يامالك الروح وش نـار
أبي السلامه مير مامن سلامـــــــــه ** والظاهر إني من قصيريـن الأعمـــار
على ولــــــيف هـــزني في غرامــه ** هز العواصــــــيف القــويه للأشجــار
قـــــال الوداع وقــلت مـع السلامه ** عسى الذي ودوك يعطــون الأضـــرار






أبيات أعجبتني


للشاعر الراحل / محمد بن سعيد بن سويلم العلوي






/



السبت، 4 فبراير، 2012

غـدآ نلقى الأحبه .. محمدآ وصحبه ....












مايحدث الآن .. محزن جدآ ..

مشـاهد مبكيه .. لحد الألم ..

مــاذنب كل نفس تزهق .. وكل طفل يموت ..

وكل فتاة تغتصب .. وكل شاب يعذب حتى الموت ..

لاحول ولاقوة الا بالله ..




و العالم  يشاهد بصمت  .......

المهم انهم  في مأمن عنها .. تنازل الكل حتى عن انسانيته وصدقه ..

نحن نختبئ خلف الجدران وفي الغرف الدافئه ..وهم يقتلون ..
فقط مانستطيع فعله .. هو مشاهدة الأخبار ...!
والأخبار العاجله التي لآادري لمن يستعجلون بثها ..؟؟
فلا شيء يدعــو للعجله ....!!!

سوى تلك الأروااح التي تستباح بدم بااارد ...

مات من مات .. وبقي اللآلآف ممن يقبع تحت الظلام ..

متجمدآ خلف قهر الصقيع .. وقلة الحيله  .. ومخالب الجوع تنهش جسده ..

مات من مااات

وبقي الكثير من الاطفال اليتامى والنساء الثكلى والشيوخ المرهــقين ....


ونحن .. مابأيدينا سوى مشاهدة الظلم والاستبداد  والعالم بأسره عاجز ....



الليله اصبنا بخيبة أمل كبيره ... لم يستطع قادة العالم ان يقرروا

في حل ينهي هذه  المأساة المستمره على ارض سوريا ...

لاحل .... لانهاية لهذا الموت الا الموت ...

الى ان يموت الشعب .. ولآيتبقى شعبآ لكي يحكمه ...!!


سيبقى لوحده  مع حكمه الذي كان اغلى من دمــآء الجميع ....




....



هنيئآ لكل من مات شهيدآ .. وقتل بلآ سبب ...



فغدآ  نلقى الأحبــه محمدآ وصحبـه ..................








,,