الاثنين، 2 يناير، 2012

ثورة حبيب ....!!






قطع حديثها فجأه ليـقول .......


سأهاتف هيئة حقوق الانسان ....!

عقدت حاجبيها مستنكره ... وتمتمت لاهثه .. ولـمــآ ؟؟

قال بصوت مبحوح .. وهو يلعب بخصله عنيده سقطت على جبينها..

( سأبلـغهم عنك ..)  !!

آبتسمت واحنت برأسها تسنده على كفها وهي تتابع النظر في عينيه ...

وكأنها ترجوه بأن يكمل الحديث فلقد رآآق لها بما انها متابعه جيده للسياسه ..

ضربت سواحلهم آمواج صمت قاتله ...يتخللها اصوات طرق المطر لنافذة المكان..

هي صآمته  متعلقه بعيناه .. آما هو فمنشغل  بآعماق ملامحها الدافئه ..

قطع الصمت صوتها ...آها ومــآذا بعد ... ؟؟

اطلق من صدره تنهيده قــآتله ... حملت كل عبق حزنه وغضبه

 آثناء فترة غيابها عنه ....

وقال .... سأطلب منهم آن يرسلوآ مراقبين دوليين

ليراقبوا قلبي الذي تركته لديك ...

ضحكت هي الى آن  شهقت بكل جوانحها .......

ونظرت اليه بدلال  لتقول ... وآنا سأتصل بهم ...

وسأقول بأنك تعاملني بقسوه ...!

قال حسنآ خذي الرقم ....  053

ابتسمت هي  بأنتصار .. فلقد كان الرقم رقمه هههه

وضحكت .... ضحكت .... وضحك هو ..!!

تعانقت ضحكاتهما ....




همس لهــآ

أحبك ...!





وآنــآ أحبك ......!!




,,



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق