السبت، 23 أبريل، 2011

كيف لـــم يكن صــآآدقـــآآ معي .....,,









والآن...............



لمـــاذا لآأزال باقيه في إنتظاره ؟



ألم ينتهي كل شي ؟؟

مالذي تبقى من  آ لآم  وانتهاكات لمشاعري

مالذي عُدت لأتمسك به من بقايا ؟؟

ألم يبقى سوى سراب لكيان 

 لـــقــلب سكن في روحــي ..

وهاهي تنتحب منه  جروحـــــي..,,

كيف لم يكن صادقـــاً معي..!!


كيف لآ.... وهو من علمني الصدق ؟


كيف يقسو  وهو من رباني على الحنان؟

جعل منـــي إنـثـــــــى وفيه و مخلصه ..

تقدر قيمة نفسها 

وتحفظها بعيدا عن ايادي العبث ..

كنت طوال ليالي غيابه عني

أضم قلبه وأحفظه بداخل اعماقي ..

خوفــاً من أي شئ قد يجرحه !

حتى لو كلمه ..أو همس 

حفظت دروسه جيدآ 

وقطعنا عهودآ ومواثيق سويآ 

كم قسوت على نفسي ! .. لأجله 

وكم ذرفت من دموع كانت مشتاقةٌ له


ولكنه كان هناآآآآك !!

يضم قلبا غير قلبي ...............

كان يعتني به ... 

يرعاه .. ويهتم لشأنــه ....

وانا التي كنت اضحي لأجله

 جعلنــي مهمله في الماضي البعيد ..


نصيبي منه الحزن والبعد والإشتياق !

ونصيب غيري قربه وكسر حاجز الفراق ..

إذا  لماذا الجراح ؟؟

لما  لم يخبرني ...عن خيانته ....؟؟؟؟؟


أي إجابةِ قد تـُـخرِس نحيـبـي؟
وأي كلمةِ قد تواســي أنيني ؟؟


ولآشـــــــــــــــئ..!




إن صاحبة القصه ليست أنا ...
فلآ يهمكم أمرها ..

كانت مجرد قصه لكل حواء
غدر بها قلبها ...



وانتهت 









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق